محَطــآت أستوٍقفتنــي .. وٍقلِمــي يُترٍجــُم

اذهب الى الأسفل

محَطــآت أستوٍقفتنــي .. وٍقلِمــي يُترٍجــُم

مُساهمة من طرف عاشق الريال في 9/9/2008, 12:52




تقف محطتي هنا


::


امام اسوار من العطب .. واغوار من الحطب


امام نزف دامي .. وروح إنسان فاني


امام لحن يتيم .. وشراب قديم


ونهار هزيم


وادخنه من الرماد تعلو وتطير


_منظر _قاتل


_وشعور _ عاطل


لان القدس لـنا ..وماكـان لــ إسرائيل سوى آن تقضم لـ " نا " لتبقى اللام مجرده







جَمٍيعُنَا

..........نتألَم

.................... نَبكٍي

............................... نَفرحَ

......................................ونُحٍبَ

جميعنا مُنٍحُنَا نٍعُمَةَ الشُعور


ولكٌن


هَل جَميعَنٌا نشُعر بٍنفس القٌدرٌ ؟






حَتٌىٌ نَبٌكِي


يَجٌبٌ أنٌ نَسٌتَحِقٌ أنٌ نَبٌكِي


َولَكِننَا قٌد نَبٌكِي


دُونَ أنٌ نَسٌتَحِقٌ ذَلِكٌ ...




إغتراب

عندما نصبح من إنسانيتنا عراه


إغتراب
عندما نشهد بالزور امام القضاء


إغتراب
عندما نتصنع الألم لنصبح شعراء


إغتراب
عندما نبحث بين اوكار الذئاب عن الوفاء


إغتراب
عندما نجد المئوى في احضان الغرباء



إغتراب
عندما ننازع المً ولا نتستطيع ان ننطق بـ آه


إغتراب
عندما تضعنا براءتنا على قائمة السذجاء


إغتراب
عندما نحرم من الطموح لاننا من الفقراء


إغتراب
عندما نصحو من نومنا لنفجع بوفاة الأحباء


إغتراب
عندما نبكي ونحن لانعلم سبب هذا البكاء


إغتراب
عندما نشتاق ونركض لنحضنهم ونقابل بجفاء


إغتراب
عندما نُحَب ولكننا لانُحِب إلا من حرمونا حُب الحياه


إغتراب
عندما نشعر بـ إغترابنا ونمضي قدماً غرباء





آآآآآآآآه يا يمــه ...


أحضنينــــــــــــــي ...


محتاج من حنـــانـــك ..


وطــــــــــــــــــــــن ..!





خلوني .. !


ماأبي شيء أبي بس القبر .. !


والكفن أن مااحصل خلوني " للطيور "

أبرك ..

قبل موتي أبي أسمع لحن " هالطير "

يمكن يخفف " أوجاعي "






ما فزع حلم البراءهـ فيه من صوت الرصاص

صرخةٍ للحق من بدري تدور للخلاص

جا يصحّي غفلة الناسين عن حق القصاص

شافهم ناموا .. حلف ..ماله عن الاقصى مناص



/
\
/




أطفــال العــراق اليتـامــى ..!!

ومن أصـدق من اللـه حديثا ..؟!!

قال تعـالى :

(وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَار)






ويح العروبة

كان الكون

مسرحها

فأصبحت تتوارى

في زواياه .!!

أنّى نظرت إلى الإسلام في بلد

تجده كالطير

مقصوصا جناحاه .!!





عـُـــذراً:

:

:

لاتعـليق يـليـق ..!





فى مَقْلَبِ القِمَامَهْ

رأيتُ جثةً لها ملامحُ الأعرابْ

تَجَمَّعَتْ من حَوْلها " النسورُ " و " الذبَابْ"

و فوقَها علامَةْ

تقولُ : هذي جيفةٌ

كانتْ تُسَمَّى سابقاً ..

كـــــــــــرامــــــــــة .!!!

_________________

عاشق الريال
مشرف

عدد الرسائل : 131
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى