سيعير يا حقل السنابل شعر: يوسف محمد الحروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سيعير يا حقل السنابل شعر: يوسف محمد الحروب

مُساهمة من طرف سعيري في 21/12/2007, 18:02

سيعير يا حقل السنابل

شعر: يوسف محمد الحروب

سيعير يا حقل السنابل والزهور



يا بلدة منها تضوعت العطور



يا قلعة التاريخ والأمجاد والأتلاد









والأجداد يا عشَّ النسور



نفسي تَحنّ إلى ثراكِ حنينها









لتُراب "خاراس" المعطّرِ والطَّهور



لما وطِئتُ ثراكِ فاضتْ أدمعي









وقريحتي بالشعرِ قد أخذت تفور



عادت بي الذكرى إلى عهدٍ مضى









وإلى "جدودٍ" فيك قد سكنوا القبور



وُلدوا بكِ وترعرعوا في كِنفكِ









من "عينيكِ" الثرارة احتسوا النمير



سَرَحوا هنا، رتعوا هناك وها هنا









لعبوا، عدوا وتسلقوا هذي الصخور



ورعوا "بوادي الشرق" أنعاماً لهم









وتعهدوا الجنات في "وادي سعير"



وتنعموا حتى جرى ما قد جرى









في صبحهم، لا كان من صُبحٍ عسير!!





فتفرقوا عنكِ وهاجر حبكِ









معهم وظل لهيبه يكوي الصدور



فورثنه عنهم على طول المدى









فاحتل منى القلب وامتلك الشعور



إني لألمح يا سعيرُ بشائراً









تلوحُ كما يلوح بصيص نور



وأراكِ عدتِ قبِلةً ومنارةً









ترتادُ مثل "أدوم" في ماضي العصور



"إدريس"أعتد للسنابل منبتاً









وهيأه وقد بذر البذور



وأقامه في بلدةٍ هي متحفٌ









للفن والآثار مذْ دعيت "صعور"



وعلى رباها الشم أنشأ "مركزاً"









ومجلة "تحيي فنون "الفلكلور"



وتردُّ روحاً فارقتها أو تكاد









لجسمها وتصونها عبر الدهور



هذي"سنابله" المليئة أينعت









ثم انحنت وكأنهن رقاب حور



نَضِجَت وآتت أكلها وثمارها









ضِعفاً بفضلِ وجهدِ "إدريسَ" الصبور



لا غرو، إذْ "سيعير" كانت مطلعاً









للنور في الزمن القديم وللبدور
avatar
سعيري
نجم المنتدى

ذكر
عدد الرسائل : 638
العمل/الترفيه : سعير
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى